#ذكرى _رفع_العلم_الجمهورية_الصومالية.

‏ألقِ نظرة على تغريدة ‎@yacquub6325: https://twitter.com/yacquub6325/status/1050641268072579073?s=09

Advertisements

البقاء لله

إنا لله وإنا إليه راجعون… إذا مات جاهل مات معه ذكره ،أما إذا مات عالم يبقي ذكره… اللهم أغفر له ورحمه وأسكنه في جوارك يأرب العالمين ،

انه الشيخ الدكتور سعد بن علي بن وهف القحطاني المؤلف كتاب المشهور [حصن مسلم]…

عرض الحساب للبشر يوم القيامة

تمت نقل مباشر لخطبة الجمعة 20/7/2018 لفضيلة الشيخ عبدالرشيد محمد الهادي في جامع الكوفى ب بوصاصو مدينة من مدن الصومال….

الخطبة الأولى

“بعد الحمد لله وصلاة على النبي والوصية بالتقوى قال: ينادي الجبار يآدم ،فيقول لبيك ربي وسعديك والخير كله إليك ،يآدم أخرج بعث النار، فيقول وما بعث النار؟ فيقول من كل ألف تسع مئة تسعا وتسعين إلى النار وواحد إلى الجنة ،قال (صلى الله عليه وسلم)فبينها تدهل كل مرضعة عما أرضعة وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارا وماهم بسكارا ولكن عذاب الله شديد ، إقترب لناس حسابهم وهم في غفلة معرضون ، تخيل إذا نودي بإسمك وقيل فلان إبن فلان إستعد الوقوف بين يدي الله فقادتك الزبانية بين الصفوف مظاظا الرأس واجف القلب خاشع البصر ، قال إبن عمر رضي الله عنه يدني الله العبد منه يوم القيامة حتى يضع عليه كنفه يعني:ستره ثم يخيره الله بذنوبه ،يقول فلان أتذكر يوم كذا وكذا ،أما من تاب وآمن ،أما من لقي الله بقلب منيب ،أما من لقي الله خائفا خاشعا فيخيره الله بذنوبه حتى ظن أنه هلك قال أرحم الراحمين ،فإن سترتها لك في الدنيا وإني أغفرها لك اليوم ،فيؤتى كتابه بيمينه فينطلق بين الصفوف ضاحكاً مسرورا ،هاؤم اقرءوا كتابيه¤إني ظننت أني مالق حسابيه ،النتيجة “فهو في عيشة راضية¤في جنة عالية¤قطوفها دانية¤كلوا واشربوا هنيئا بما اسلفتم في الأيام الخالية، ثم ينادي بفلان إبن فلان ،فلانا عاصيا فاجر فيدني بذنوبه حتى يضع عليه كنفه فيقول يافلان أتذكر يوم كذا وكذا ، لقي محاربا ربه بالمعاصي كم ليلة باتها على خزي ومنكرات وكم ليلة باتها على فواحش وآثام ،كم عصى الله ليل نهار، كم جاهر بمعاصيه ،عصية الله بمكان كذا وكذا فيخيره الجبار بذنوبه حتى إذا أشتد غضب الجبار عليه قال: ياملائكتي خدوه ومن عذابي أديقوه فلقد أشتد غضبي على من قل حياؤه معي ،فيؤتى الكتاب بشماله فيخرج تقوده الزبانية مقيدا بالسلاسل والحديد يقول ياليتني لم أوت كتابيه¤ولم أدري ماحسابيه¤ياليتها كانت القاضية ماأغنى عني ماليه¤هلك عني سلطانيه ،النتيجة خذوه فغلوه¤ثم الجحيم صلوه¤ثم في سلسلة ذرعها سبعون ذراعا فاسلكوه ،جريمته إنه كان لا يؤمن بالله العظيم¤ولا يحض على طعام المسكين¤فليس له اليوم هاهنا حميم¤ولا طعام إلا من غسلين¤لا يأكله إلا الخاطؤن، فلا أقسم برب المشارق والمغارب أنا لقادرون¤على أن نبدل خيرا منهم وما نحن بمسبوقين¤فدرهم يخوضوا ويلعبوا حتى يالقوا يومهم الذي يوعدون¤يوم يخرجون من الاجداث سراعا كأنهم إلى نصب يوفضون¤خاشعة أبصارهم ترهقهم ذلة ذلك اليوم الذي كانوا يوعدون” أقول ماتسمعون وأستغفر الله لي ولكم ولسائر المسلمين من كل ذنب إنه هو الغفور الرحيم

الخطبة الثانية

بعد الحمد لله وصلاة على النبي قال: إن الله وملائكته يصلون على النبي يأيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات برحمتك ياأرحم الراحمين…..

اليكم من ارد التوصل أخي الكريم على بريد الإلكتروني yaasmiin12hot@gmail.com